كيف تنجح هيئة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة؟

2015-startup-weekend-columbia-missouri-winning-team-staffedup-620x263

في البداية أود أن اهنيء نفسي وكل الشباب والشابات في المملكة العربية السعودية على إقرار مجلس الوزراء إنشاء هيئة تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والتي كتب عنها ونادى بها عدد لا بأس به من الاقتصاديين وصنّاع الأعمال ومن يهمه أمر المملكة وتنويع اقتصادها.

وهذا الخبر دعاني للتفكير مرة أخرى، ماذا نريد من الهيئة الجديدة ؟ وما نطمح له كشباب وشابات في هذا الوطن من خلال هذه الهيئة؟ وما الذي سيجعلني أصفق لها وأدعمها أكثر؟
قررت بعد كل التفكير أن أقوم بالتدوين مرة أخرى، لعلها أن تكون فرصة وأن تصل تدوينتي لأصحاب الشأن والقرار والمهتمين بالهيئة والفرحين بإطلاقها وإقرارها.

سأبدا بتعريف بسيط ، ماهي المنشآت الصغيرة والمتوسطة ؟
منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) تعرف المشروعات الصغيرة بأنها المشروعات التي يديرها مالك واحد يتكفل بكامل المسؤولية ويتراوح عدد العاملين فيها بين 10-50 عامل، ويصف البنك الدولي المشروعات التي يعمل فيها بين 10 و 50 عاملا بالمشروعات الصغيرة، وعرفت الهيئة الأوروبية  المشروعات الصغيرة: التي توظف ليس أكثر من 10 عاملين بشكل دائم (Kelliher. & Rein 2009) أما التي يعمل بها بين 10-99 عامل بالمنشآت الصغيرة أما التي يعمل بها  100-499 عالم بالمنشآت المتوسطة أما التي توظف أكثر من 500 عامل فهي منشآت كبيرة. أكمل القراءة